™®© ملك النور ©®™
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه




 
الرئيسيةشبكه شهد سوريامكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تــابع ماذا قال المستشرقون عن سيدنا محمدعليه الصلاة والسلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
*L*O*U*A*Y*
عضو سوبر
عضو سوبر


ذكر
عدد الرسائل : 360
العمر : 36
مزاجك اليوم :
الاوسمه :
السٌّمعَة : 0
التقيم : 9204
تاريخ التسجيل : 10/07/2008

بطاقة الشخصية
رمى المكعبات:

مُساهمةموضوع: تــابع ماذا قال المستشرقون عن سيدنا محمدعليه الصلاة والسلام   السبت يوليو 12, 2008 2:12 am

>>>>>>>>>>> تـــــــــــــــــــــــابـــــــــــــــــــع

المفكر الفرنسي لامارتين Alphonse de Lamartine


(من كتاب " تاريخ تركيا " ' Historie de la Turquie ' ، باريس، 1854، الجزء الثاني، صفحة 276-277. )

" إذا كانت الضوابط التي نقيس بها عبقرية الإنسان هي سمو الغاية والنتائج المذهلة لذلك رغم قلة الوسيلة، فمن ذا الذي يجرؤ أن يقارن أيا من عظماء التاريخ الحديث بالنبي محمد (صلى الله عليه وسلم) في عبقريته؟ فهؤلاء المشاهير قد صنعوا الأسلحة وسنوا القوانين وأقاموا الإمبراطوريات. فلم يجنوا إلا أمجادا بالية لم تلبث أن تحطمت بين ظهرانَيْهم.

لكن هذا الرجل (محمدا " صلى الله عليه وسلم " ) لم يقد الجيوش ويسن التشريعات ويقم الإمبراطوريات ويحكم الشعوب ويروض الحكام فقط، وإنما قاد الملايين من الناس فيما كان يعد ثلث العالم حينئذ. ليس هذا فقط، بل إنه قضى على الأنصاب والأزلام والأديان والأفكار والمعتقدات الباطلة.
لقد صبر النبي وتجلد حتى نال النصر (من الله). كان طموح النبي (صلى الله عليه وسلم) موجها بالكلية إلى هدف واحد، فلم يطمح إلى تكوين إمبراطورية أو ما إلى ذلك. حتى صلاة النبي الدائمة ومناجاته لربه ووفاته (صلى الله عليه وسلم) وانتصاره حتى بعد موته، كل ذلك لا يدل على الغش والخداع بل يدل على اليقين الصادق الذي أعطى النبي الطاقة والقوة لإرساء عقيدة ذات شقين: الإيمان بوحدانية الله، والإيمان بمخالفته تعالى للحوادث.

فالشق الأول يبين صفة الله (ألا وهي الوحدانية)، بينما الآخر يوضح ما لا يتصف به الله تعالى (وهو المادية والمماثلة للحوادث). لتحقيق الأول كان لا بد من القضاء على الآلهة المدعاة من دون الله بالسيف، أما الثاني فقد تطلّب ترسيخ العقيدة بالكلمة (بالحكمة والموعظة الحسنة).

هذا هو محمد (صلى الله عليه وسلم) الفيلسوف، الخطيب، النبي، المشرع، المحارب، قاهر الأهواء، مؤسس المذاهب الفكرية التي تدعو إلى عبادة حقة، بلا أنصاب ولا أزلام. هو المؤسس لعشرين إمبراطورية في الأرض، وإمبراطورية روحانية واحدة. هذا هو محمد (صلى الله عليه وسلم).

بالنظر لكل مقاييس العظمة البشرية، أود أن أتساءل: هل هناك من هو أعظم من النبي محمد (صلى الله عليه وسلم)؟

ويقول في كتاب " السفر إلى الشرق " :

أعظم حدث في حياتي هو أنني درست حياة رسول الله محمد دراسة واعية ، وأدركت ما فيها من عظمة وخلود.

أي رجل أدرك من العظمة الإنسانية مثلما أدرك محمد ، وأي إنسان بلغ من مراتب الكمال مثل ما بلغ ، لقد هدم الرسول المعتقدات الباطلة التي تتخذ واسطة بين الخالق والمخلوق.



جيبون أوكلي Edward Gibbon


( إدوارد جيبون وسيمون أوكلي، من كتاب " تاريخ إمبراطورية الشرق" History of the Saracen Empire ، لندن 1870، صفحة 54 )

" ليس انتشار الدعوة الإسلامية هو ما يستحق الانبهار وإنما استمراريتها وثباتها على مر العصور. فما زال الانطباع الرائع الذي حفره محمد في مكة والمدينة له نفس الروعة والقوة في نفوس الهنود والأفارقة والأتراك حديثي العهد بالقرآن، رغم مرور اثني عشر قرنا من الزمان.

لقد استطاع المسلمون الصمود يدا واحدة في مواجهة فتنة الإيمان بالله رغم أنهم لم يعرفوه إلا من خلال العقل والمشاعر الإنسانية. فقول " أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله " هي ببساطة شهادة الإسلام. ولم يتأثر إحساسهم بألوهية الله (عز وجل) بوجود أي من الأشياء المنظورة التي كانت تتخذ آلهة من دون الله . ولم يتجاوز شرف النبي وفضائله حدود الفضيلة المعروفة لدى البشر، كما أن منهجه في الحياة جعل مظاهر امتنان الصحابة له (لهدايته إياهم وإخراجهم من الظلمات إلى النور) منحصرة في نطاق العقل والدين " .



أرنولد توينبي Arnold Toynbee


( المؤرخ البريطاني المعاصر، له مُؤَلَّف شهير في اثني عشر جزءاً وهو " دراسة التاريخ " " A Study of History " ألَّفه من عام 1921 حتى عام 1961 ) يقول فيه :

لقد أخذت سيرة الرسول العربي صلى الله عليه وسلم بألباب أتباعه ، وسمت شخصيته لديهم إلى أعلى علِّيِّين ، فآمنوا برسالته إيماناً جعلهم يتقبلون ما أُوحِيَ به إليه وأفعاله كما سجَّلتها السُّنة .



عالم اللاهوت السويسري د.هانز كونج Hans Kung


( نقلا عن كتاب " الإسلام نهر يبحث عن مجرى " للدكتور شوقي أبوخليل "15" ) :

محمد نبي حقيقي بمعنى الكلمة ، ولا يمكننا بعد إنكار أن محمدا هو المرشد القائد على طريق النجاة.



آن بيزيت Annie Besant

( " حياة وتعاليم محمد " The Life and Teachings of Mohammad دار مادرس للنشر 1932 ):

من المستحيل لأي شخص يدرس حياة وشخصية نبي العرب العظيم ويعرف كيف عاش هذا النبي وكيف علم الناس، إلا أن يشعر بتبجيل هذا النبي الجليل، أحد رسل الله العظماء، ورغم أنني سوف أعرض فيما أروي لكم أشياء قد تكون مألوفة للعديد من الناس فإنني أشعر في كل مرة أعيد فيها قراءة هذه الأشياء بإعجاب وتبجيل متجددين لهذا المعلم العربي العظيم.

هل تقصد أن تخبرني أن رجلاً في عنفوان شبابه لم يتعد الرابعة والعشرين من عمره بعد أن تزوج من امرأة أكبر منه بكثير وظل وفياً لها طيلة 26 عاماً ثم عندما بلغ الخمسين من عمره - السن التي تخبوا فيها شهوات الجسد - تزوج لإشباع رغباته وشهواته ؟! ليس هكذا يكون الحكم على حياة الأشخاص.

فلو نظرت إلى النساء اللاتي تزوجهن لوجدت أن كل زيجة من هذه الزيجات كانت سبباً إما في الداسحب كلمتك في تحالف لصالح أتباعه ودينه أو الحصول على شيء يعود بالنفع على أصحابه أو كانت المرأة التي تزوجها في حاجة ماسة للحماية.



تم بحمد الله
المستر سنكس

(مستشرق أميركي ولد في بلدته بالاي عام 1831، توفي 1883 في كتابه: " ديانة العرب " ) :

ظهر محمد بعد المسيح بخمسمائة وسبعين سنة، وكانت وظيفته ترقية عقول البشر، بإشرابها الأصول الأولية للأخلاق الفاضلة، وبإرجاعها إلى الاعتقاد بإله واحد، وبحياة بعد هذه الحياة.
إلى أن قال : إن الفكرة الدينية الإسلامية، أحدثت رقياً كبيراً جداً في العالم، وخلّصت العقل الإنساني من قيوده الثقيلة التي كانت تأسره حول الهياكل بين يدي الكهان. ولقد توصل محمد ـ بمحوه كل صورة في المعابد وإبطاله كل تمثيل لذات الخالق المطلق ـ إلى تخليص الفكر الإنساني من عقيدة التجسيد الغليظة.



سنرستن الآسوجي

( العلامة سنرستن الآسوجي: مستشرق آسوجي ولد عام 1866، أستاذ اللغات الساميّة، ساهم في دائرة المعارف، جمع المخطوطات الشرقية، محرر مجلة (العالم الشرقي) له عدة مؤلفات منها: " القرآن الإنجيل المحمدي " ومنها : " تاريخ حياة محمد " ) :

إننا لم ننصف محمداً إذا أنكرنا ما هو عليه من عظيم الصفات وحميد المزايا، فلقد خاض محمد معركة الحياة الصحيحة في وجه الجهل والهمجية، مصراً على مبدئه، وما زال يحارب الطغاة حتى انتهى به المطاف إلى النصر المبين، فأصبحت شريعته أكمل الشرائع، وهو فوق عظماء التاريخ.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
THE HERO
عضو متالق
عضو متالق


ذكر
عدد الرسائل : 508
العمر : 28
العمل : حلاق نسائي
الاوسمه :
السٌّمعَة : 0
التقيم : 9212
تاريخ التسجيل : 07/07/2008

بطاقة الشخصية
رمى المكعبات:

مُساهمةموضوع: رد: تــابع ماذا قال المستشرقون عن سيدنا محمدعليه الصلاة والسلام   السبت يوليو 12, 2008 11:51 pm

لؤي بربك بربك ما تعبت أيدك من كتر الكتابة Idea


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
*L*O*U*A*Y*
عضو سوبر
عضو سوبر


ذكر
عدد الرسائل : 360
العمر : 36
مزاجك اليوم :
الاوسمه :
السٌّمعَة : 0
التقيم : 9204
تاريخ التسجيل : 10/07/2008

بطاقة الشخصية
رمى المكعبات:

مُساهمةموضوع: رد: تــابع ماذا قال المستشرقون عن سيدنا محمدعليه الصلاة والسلام   الأحد يوليو 13, 2008 8:58 pm

لك يعدمني ياك صلي على النبي وخود حسنات احسن من ها اللعي يقصف عمرك قول امين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أمورة فلسطين
ღ♥ღالمشرف العام ღ♥ღ
ღ♥ღالمشرف العام ღ♥ღ


انثى
عدد الرسائل : 1000
العمر : 25
علم دولتك :
مزاجك اليوم :
الاوسمه :
السٌّمعَة : 0
التقيم : 9162
تاريخ التسجيل : 24/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: تــابع ماذا قال المستشرقون عن سيدنا محمدعليه الصلاة والسلام   الأحد أغسطس 03, 2008 11:37 pm

بصراحه الموضوع عجبني كتير
سبحان الله هاد رد الذ اعداؤ الكفار ولكن
اعتقد انوا المسلمين مع حبهم الكبير الوا الا انهم
ما عرفوا ينصفوا
تشكر ع الموضوع الحلوا سلمت يداك
دمت بود cyclops
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
*L*O*U*A*Y*
عضو سوبر
عضو سوبر


ذكر
عدد الرسائل : 360
العمر : 36
مزاجك اليوم :
الاوسمه :
السٌّمعَة : 0
التقيم : 9204
تاريخ التسجيل : 10/07/2008

بطاقة الشخصية
رمى المكعبات:

مُساهمةموضوع: رد: تــابع ماذا قال المستشرقون عن سيدنا محمدعليه الصلاة والسلام   الثلاثاء أغسطس 05, 2008 11:55 pm

ولو واجبنا يا امووووووووورة وتشكري على مرورك الكريم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تــابع ماذا قال المستشرقون عن سيدنا محمدعليه الصلاة والسلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
™®© ملك النور ©®™  :: (©°™¤¦ شهـ العام ــد¦¤™°©) :: المنتدى الإسـلامي-
انتقل الى: