™®© ملك النور ©®™
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه




 
الرئيسيةشبكه شهد سوريامكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حكاية ألف ليله وليله ...الجزء الأول ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مـشـاعـر الـحـب
عضو فضى
عضو فضى


ذكر
عدد الرسائل : 84
العمر : 28
كيف تعرفت علينا : تبادل اعلانى
علم دولتك :
السٌّمعَة : 0
التقيم : 8781
تاريخ التسجيل : 04/12/2008

مُساهمةموضوع: حكاية ألف ليله وليله ...الجزء الأول ...   الخميس ديسمبر 04, 2008 8:01 pm

.................................................. حكاية ألف ليله وليله ...........................................


أخطي الخطوات بلي عقل ولاأحكام ... يسوقني قلب من المحب والألم مثل البركان

عيوني عليهاا واناا جالس بين جموع البشر أحس بلهفه بقربهاا تعذبني عيونهاا حركتهاا كلامها الماضي الي رجع لي بكل حروفه شعلل قلبي ونساني نفسي قمت وأناا مدرك أني بلي عقل تسيرني عواطفي والالم الي بداخلي

تخيل وأنا اشوفك تخطي الخطوات وبقربي تطلبني ....
تخيل وأنت توك مانطقت بلسان سألني عنك وجداني...
سألني لين خلاني مدينه هزهاا زلزال ...

حسيت بالدم فيني يغلي من قربه والاكسجين ألي حولي أختفي وما بقي لي ألا أني أتنفس أنفاسه جلس جمبي ولارحم رجفت قلبي من قربه سمعتهاا ولاياليتني ماحسيت فيهاا ولا لمست تعبهاا تنهد وتنهدت روحي بعدهااا مثل العطشان ادري أني الغلطانه رجعت بكل مافيني ونسيت نفسي مايحركني ألي الجنون الي بقلبي ضحكت وتكلمت معه وأناا أشوف نظراته المستغربه لا لا يكون جاي يأنبني على تصرفاتي المجنون لا لا بس عيونه نظراته تقول العكس أبتسامته ألي مثل هبت النسيم البارده تقول غير هالحكي

وليد يغالب عواطفه : عسى الاحتفال عجبك صح أنهم غربيين بس طيبين ناس الجنون معيشهم مثل البشر بلا عقل
ياسمين وصوتهاا ماتجاورز محاجرهاا : وش تسأل يابعد هالدنيا تسأل أنسانه كل شي فيهاا بقربك يصمت يخشع بكل حب يسمع تنهيدك وهمسك ألي يشعل قلبهاا

أستغربت سكوتهاا وعدت عليهاا الكلام مرة ثنتين أربع ولا رد ألتفت عليهاا وأحس بالدم يتجمع براسي كانت مدنقه ورأسهااا بين يدينهاا وضامه حالهاا بكل خوف سألت بلهفه : ياسمين فيك شي يعورك شي
ياسمين: هل سمعت بالجنون الي يودي لتهلكه هذي أناا جنون سيطر علي وتركني بلا عقل ألتفت عليه وأناا متعلقه لو عشر بالمية بأنه يتجاوب معي وأنه نظرات تكون مثل مافهمتهاا رفعت يدي وعيني بعينه وحطتيتهاا على قلبي : هذا الي يألمني هذا


أبتسمت بداخلي ورفعت عيني عنهاا بكمل ألي بديته من أول اليوم من نظراتي وجنوني رفعت عيني وياليتني مارفعتها أنعكست لي صورتي صورت رجل الشيب ماترك له من العمر ألي اخره فتحت عيني لو متاخر بلي أشوفه رجل السجن ينتظرة والحياة مو ضامن لهاا أنه يعيش فيها بأمان نظراتك ياا كوسغروف صحتني علي شي وعيت عليه متأخر متأخر بالحيل لمحتهاا وهي ترمش وتتبع نظرة عيني تبي تشوف ألي أشوفه لالا يامن تربت بين يدني وغفت عينهاا بأحضاني لا لا ماراح تفهمين ولا تشوفين ألي أشوفه


غمضت عيني بقوة واناا فاهم عليهاا عارف واعي أني أناا السبب نظراتي وكلامي معها باول الأحتفال رجعهاا بس هي طفله طفله وشلون تتحول محبتهاا ألي محبت رجل كنت ومازلت أبوهاا ألي أحس فيه مب مهم بس هي غير تفهمون غير هي طفله وقفت على حيلي واناا أشتم نفسي بأفظع الكلام وش تبي بعد تكمل عليهاا أي بكمل هي طفله ماتفهم اناااا الغلطان ماوعيت انه النظرة والبسمه أبلغ من اجزل الكلام وأعذبه لفيت عليهاا وعيوني تقدح نار أبي أصارحهاا بكل مافيني الصراع ألي بداخلي صعب وشقول اقول حقيقتي ألي ماتعرفهاا ولا أعيش معهاا أيام مخدوع بكل شي حولي مخدوع بنظراتهاا وكلامهاا هي طفل ماوعت على الدنياا واكيد بتنجرف لي لاني كنت لهاا يوم من الأيام سندهاا لازم أتكلم لازم ولو خسرت راضي بس هي تعيش مرتاحه مرتاحه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مـشـاعـر الـحـب
عضو فضى
عضو فضى


ذكر
عدد الرسائل : 84
العمر : 28
كيف تعرفت علينا : تبادل اعلانى
علم دولتك :
السٌّمعَة : 0
التقيم : 8781
تاريخ التسجيل : 04/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: حكاية ألف ليله وليله ...الجزء الأول ...   الخميس ديسمبر 04, 2008 8:01 pm


وليد بجديه : يمكن ماتناقشناا ولا سمحت لنا الظروف أني اشرح كيف الحياة وكيفت حياتك الجديدة

فتحت عيني على الاخر وأناا أسمع وش الطاري وين وكناا وين صرناا لالا مب ذا ألي أبي لا

كمل وهو يشوف لمحت الأنكسار بعينهاا : الي ماتعرفينه اني أنااا ماراح اكون موجود معك دوم يعني امي بتكون مسئوله عنك بكل شي
ياسمين وقفت علة حيلي أناا بعد أبي أفهم وش دخل هالموضوع ألحين قلت بجراة : وش دخل الموضوع ألحين

وليد : له كل الدخل لام تعرفين حياتك كيف بتكون اناا سجلتك بالجامعه وأنتي طبعاا لك حرية أختيار التخصص ألي تبين

ياسمين بحده : وليد أنت واعي للي تقول

وليد يبتسم بين احزانه : طبعاا واعي الأهم أنك لاتخاف بتكونين بين أهلك وناسك لين ربي يرزقك وتروحين مع سعيد الحظ

ياسمين حست بالنفس المندفع بقوة من جسدهاا يقتلهااا : أنت شتقول أي نصيب أي موضوع أي حياة الي صار قبل شوي هذا ألي أبي أفهم

وليد بجدية : قبل شوي وش صار

ياسمين نسيت نفسي وياليتناا ما ذليتهاا أكثر قربت منه وأناا يحركني أخر أمل بداخلي : عيونك نظراتك كلامك الي حسيت فيه بروحي قبل أذني وش معنااه

وليد يا كثر ماكرهت عمري بهاللحظة يارب والله مب كيفي اجرحهاا ما ودي بس الصور تجلت قدامي مابيهاا تتعذب أنااا عراف مصيري عارف : ياسمين وش فيك لاتخلني أصدق انك تتغزلين فيني وش هالكلام انت عارفه أنه نظراتي لك نظرات ابوه لبنت كنتي ومازلتي بنتي ألي أخاف عليهاا مثلك مثل هاجر

ياسمين : أبو بس أنت مب ابوي مب ابوي أنت ولد عمي ولدي عمي وبس

وليد وقفت عينه تناظر نظرتهاا الخايفه ألي أمتلت بالدموع : ياسمين هدي والدليل أنك بنتي ذا الكلام الي تقولينه صح أني ولد عمك بس حسبت أبوك والدليل أنك تربيت بديني وأبتسم لهاا وكبرتي وكبرتناا معك والشيب ماترك لناا عمر ياسمين انت أمانه بعيوني والكلام الي تقولينه أنت مب حاسه فيه روحي نامي وبتشوفين لا صحيتي أنك كنتي ماكملت كلمت وهو يشوفهااا تركض لجهت كوخهااا ماقدر يلحقهاا تجمعت الناس حول المكان ألي كان واقف فيه وفضل من داخل أنه يتركهااا تتألم اليوم ياوليد ولا تتألم العمر كله
رفع عينه للسماا وعيون متعلقه بنجومهاا تمني أنه كل القوانين بهالدنيا تنمحي ويعيش لو أيام معهاا مرتاح رمشت عينه بقوة وهو يشوف صاحبه كوسغروف مشي له وهو بداخله رجي انه ربي يهون عليه أياام الجايه وترحمه لو شوي


.................................................. .........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مـشـاعـر الـحـب
عضو فضى
عضو فضى


ذكر
عدد الرسائل : 84
العمر : 28
كيف تعرفت علينا : تبادل اعلانى
علم دولتك :
السٌّمعَة : 0
التقيم : 8781
تاريخ التسجيل : 04/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: حكاية ألف ليله وليله ...الجزء الأول ...   الخميس ديسمبر 04, 2008 8:02 pm


تسير الأيام بحلوهااا ومرهاا وتقطف من أعمارناا الكثير لاتترك لناا ألا الذكرى نتجاوز وندعو ربنااا بنسيان بعضهاا ونتشبث بالأخر منهاا لها عظيم الأثر بأنفسنا تترك بصمتهااا عليناا كالجرح العميق الأثر من مناا جعلته الأحزان عاصين من منااا من أصحاب النفوس الضعيفه ترك أنسانيته بسسب أحزانه لاتتساهلو الأمر كم عاصين ومجرم وقاتل قادة حزنه لذلك

الحزن ألم عميق النفس يضيق عليك مخارج روحك الطاهره والطيبه ويجعلك بين أمرينااا اما النجاة وألا الأختناق من طبيعة البشر كره الأنتظار بسم الله الرحمن الرحيم (( ولقد خلق الأنسان عجولا " للشر جزوعاا وللخير منوعاا))

وما أصعب الأنتظار لضعيف النفس يدعو ربه بفرج همه عند الضيق ويستبيح روحه الطيب بكل لحظة تمر وهو جالس لا محاله ينتظر الفرج ويقول بفم المليان أناا فاضي وما أسهل تلك الكلمة بلسان وأوجعهااا بروح الأنسان

لا أريد بتلك البداية مجرد كلام ولكن لاوصل رسالة أتمني أني أناا بعد أتشبث بهااا في أوقات فراغي وما هو الفراغ لا أقصد بفراغ الوقت وما أكثره به بي أيامناا وقصدي ومطلـــــــــــــــــــــــبي

فراغ القلب والروح ألذي عصفت به الأحزان وتركته بلا قيمة روحية وأنسان لا يمت للأنسانية ووللدين من صله حزن لم يتسطع تجاوزه وكما يفعل الضعفاء أنتقم من نفسه أولا حتي أذاقهاا أبشع الصور من هو لا يمر بتلك اللحظة وأباح لنفسه أشياء محرمه وما أكثرناا بهذا الزمان

عبدالله صورة عن أولئك البشر الذين عصفت بهم أحزانهم وتركتهم بلا روح مهماا تصور السعادة والفرح واللذه بلحظات تجد بداخله شي كبير يضيق عليه كل يوم وساعه فأماا أني يصحى ويعود كما كان الروح الطيبه ألي انعم عليه رب العباد بالصفات الحسنة ولا أن يتشبث بتلك الاوهام واللحظات حتي تقتله ...


طايح بكل جسمه على الكنبه وراسه بحضنهااا والتعب هاده عيون التعبانi معلقه بعيونهاا الناعسه يطلبهاا وهو القوي يطلب دفهاا وقربهاا وحنيتهاا ألي تشفي كل أمراضه
عبدالله وهو يلهث من التعب : تعبان ياحور تعباان
حور مسحت على جبينه ألي يلمع من التعب : أرتاح ياقلبي أرتاح
عبدالله ويحس البرود كل جسمه برجفه بلسانه : بــ,,,ــردان
لمته أكثر لحضنهااا وهي تحس يرجف بين أضلوعهااا لمته وهي تسمي عليه لمته بحنيتهاا وقلبهاا العامر بحبه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مـشـاعـر الـحـب
عضو فضى
عضو فضى


ذكر
عدد الرسائل : 84
العمر : 28
كيف تعرفت علينا : تبادل اعلانى
علم دولتك :
السٌّمعَة : 0
التقيم : 8781
تاريخ التسجيل : 04/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: حكاية ألف ليله وليله ...الجزء الأول ...   الخميس ديسمبر 04, 2008 8:03 pm


فجرا
بعد مرور أربع ساعات
مسحت على رأسة بيدها المرتجفه مهما كان ومهما فعل مازل ملمسه يترك الأثر عليهاا لاتتسطيع تحمل كل نلك المشاعر المحمومه ألي تحملهاا لمسه منه ألتي تحملها ألي عالم اخر أبتسمت بين أحزانها لأول مرة منذ زمن طويل تحبه بل تعشقه وتعشق تعذيبه لهاا نزلت يديهاا الصغيره على خدهااا وهي فرحانه لاتعرف ماهو هذا الحب ألذي ينسى الجراح والذل ويبيح لصاحبه كل الصفح والعفو كانت ومازلت قنوعه لو بالقليل وهذا كثير عليهااا كثير جدا وفوق طاقتهاا
تملل عبدالله وهو في نومه العميق الطويله من تلك الهاوية الفارغه التي يحس بهااا وهو في سباته أرخي رأسه أكثر لشي يجعله يشعر بالأمان والحب وتشبث فيه بقوة واضع يده عليهاا كل لأطفال




تسارعت أنفاسها وهي تشوفه يتحرك في أحضانها متملل خافت لفكرة انه مل من قربهاا وأنفاسهااا
وتساقطت دموعها على جبينه وهي تحس بنشوة وهو نائم بحضنها كل الأطفال اشتاقت له و لقربه

حور : أحببته أكثر من نفسي وأحببت جراحه وألامه أعشق كل مافيه من عيوب قبل حسنات أن وجدت حتي لا تسألوني لماذ هذا الذل والمهانه لالا الحب لا يعرف شر ولا خير لا ذل ولا قوة هو شي جذاب يجذبك بكل مافيه لاترى منه الا كل شي جميل يحرك أحساسك وأشياء فيك لا يستطيع أحب البشر أليك تحركيها ويجعلك أسيرها أحببت الحب وأحببته فيه جعلني أني التي عشت حياة عادية فتاة أخرى تعيش عالم مالي بالمفاجأت منهاا المؤلم ومنهاا الجميل ذقت معه أجمل الحب وأروعه وعشت مع كل لحظات الفراق الشوق والأنتظار ابتسمت على ذكري ايام الحب الأولي معه ومررت اصابع يدي بنعومه فوق أجفانه وهمست له بقلبي

وعينوني عليه يقودهاا شوقهاا وحاجتهاا له : ليله عيشني حبك ليله ... سمعني قلبك ليله.. أنساني ... على أيديك وشمس تشرق من عينك.. عندي بتساوي هالكون ياكل الكون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مـشـاعـر الـحـب
عضو فضى
عضو فضى


ذكر
عدد الرسائل : 84
العمر : 28
كيف تعرفت علينا : تبادل اعلانى
علم دولتك :
السٌّمعَة : 0
التقيم : 8781
تاريخ التسجيل : 04/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: حكاية ألف ليله وليله ...الجزء الأول ...   الخميس ديسمبر 04, 2008 8:03 pm


كملــــــــــــــــــــــــــــي
تنفست بصعوبه وهي تسمع صوته رخت يدهاا بعد ماكنت تمسح على خده وجفونه بحنيه
عبدالله وهو مغمض عينه براحه : كملــــــــــــــــي ياحور كملـــــــــــــــــي
حور بضعف من حبهاا : أ أ كمل
عبدالله ": كمــــــــــلي ألي بديتيه وحضنهاا أكثر حتي حست فيه بين ضلوعهااا
كملت بعيون راجف من هول المشاعر ألي تحسهاا وقربهاا منه
حس بدموعهااا على جبينه هو عارف وواعي لهاا وهذا الي كاسر ظهره بتظل حور البنت الرقيقة المشاعر الجميله الي مهماا سوا فيهااا تحبه وتعشقة
عبدالله تم على هالحال وهو متمتع بحبهاا وحنان صوتهاا وبداخله أبتسامه رضي


حبيبي ..شوى معنى هالحياة
حلم مار ساعات .. الباقي من عمري أهديك ...
... عمري لحظة بتناديك والبارح ...
.. والا اليوم وللأخر يوم حبــيبي ..
...أنا ألي منك أنت مني لالالالا ....
ماتبعد عني أنتا أنااا روحي أناااا أنت ألي ...
ساكني أنت ألي عرفني ألك وحدك بغني ....
شو مشتاقه حبيبي أه أه أقول كلمة ...
يااحبيبي وأحكي للدنياا أه أه حبي ....
أنك ألي وألك قلبي ....
ألك من قبل ما كان ومن بعد الزمان ها القلب العشقاان شو بئلك كمان
والليل ألي مرني بجنون هل المكان يكون وتئلك دمعت العيون .. أنت أناا روحي أناااا روحي أنااا بحبك أناااااا حبيبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــ......ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ي


.................................................. .....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مـشـاعـر الـحـب
عضو فضى
عضو فضى


ذكر
عدد الرسائل : 84
العمر : 28
كيف تعرفت علينا : تبادل اعلانى
علم دولتك :
السٌّمعَة : 0
التقيم : 8781
تاريخ التسجيل : 04/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: حكاية ألف ليله وليله ...الجزء الأول ...   الخميس ديسمبر 04, 2008 8:05 pm


تسللت أشعة الشمس بروعتهااا بين أغصان القش المبنيه بأهمال كي تقي سكانه أشعه الشمس الحارقة وأنرسمت بروعه على تقاسيم وجهااا الطفولي عكست بصفائهاا الفرحه التي تسكن قلبهاا الصغير ابتسمت بين احزانهاا وهي تعي أنهاا لاتسطيع تتحمل تلك المشاعر وحدهااا مشاعر رائعه مرهفه تسير بشريان دمهاا حتي لو كان صاحبهاا جاحدهاا ونكرها ضمت حالهاا والدنيا بسماهاا وأرضهاا مب ساعيتها ، قلبهاا ألي نبض بالحب وتوسد فراش الهوي وشرب لوعات الغرام بنهم ضايع بين كلمات العشق محتار بين حروفهاا من له الشرف بتسميته بأسمه أسمه الي أرسمت بدمهاا مثل الشرايين وليــــــــــــــــــــــــــ’’’’’ــــــــــــــــ ـــــــــــــــــيد القاسي المغرور الظالم

جالسه بين فتيات القبيلة والرجفه مأخذتهاا بعالمهاا نظرات الناس حولهاا موترتهاا ونظرات هو بدا البشر مدخوتهاا كان قباله بكل مافيهاا عيونهاا تحاكي عيونه وكل شي فيهاا قام لهاا يمشي وهو حامل هاجر ألي أكشفناا سبب نومهاا الكثير قلبي عليهاا قرصتهااا احد الحشرات المنتشرة بكثره في أراضيهم وسببت لهاا هالنوم الحمدالله جت على كذا وليد مخليهاا كله بحضنه قرب مني وأني أتحاش نظرته باي شي جمبي حتي لو كان وجهة العجوز الي جنبي ألي يقطع الخمير من البيت

وليد واقف فوق رأسهاا يضحك : شوي شوي لاتنكسر رقبتك تعالي معي ومشي وهو واثق أني بلحقه أخ بس لو أكسر ذا الخشم المغرور بس مقدر أحبه وأحب كل شي فيه تبعته وأني احس بغبائي يوم ما أكسر ذا الرأس الي بكاني طول الليل وقف بقرب من بحيرة ووجلس على مقربة من شجرة وحيدة وأشر لي أني أجلس عنده عندت ورقبت رأسي وبشوف وش وراك ياوليـــــــــــد

ياسمين : شكلك واثق أني بقعد معاك
وليد رفع عينه من وجه بنته : كل الثقة تعالي بس خلناا نتفاهم
ياسمين وذكري لهجت أمس ترن أذنهاا : في شنو مابيننا شي نتفاهم عليه
وليد : أشياء كثيرة
ياسمين : مثل شنو قلة أدبي ولا وقاحتي وأنا أتغزل فيك
وليد بعصبية : ياسمين وقف على حيله وقرب منهاا وهو يشوف عيونهاا ألي بدت الدمع يتجمع فيهاا: أياك ثم أياك اسمع هالكلام مرة ثانية
ياسمين : وليه ماتسمعه ما أنت ألي قلتي كافي كافي ياسمين وين خجلك وعقلك هاا
وليد : ياسمين كبري عقك وخلناا نتفاهم مب ذي حاله يوم متصافين وعشر لا ليه من يوم اجتمعناا وذي حالتناا ليه أناا وليد وانت ياسمين خلناا نرد عيال عم تجمعناا الأحترام أحسن من ذا المخانق انسي ألي صار أمس كلناا غلطناا وماافهمنااا بعضناا وألي صار مجرد سوء فهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مـشـاعـر الـحـب
عضو فضى
عضو فضى


ذكر
عدد الرسائل : 84
العمر : 28
كيف تعرفت علينا : تبادل اعلانى
علم دولتك :
السٌّمعَة : 0
التقيم : 8781
تاريخ التسجيل : 04/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: حكاية ألف ليله وليله ...الجزء الأول ...   الخميس ديسمبر 04, 2008 8:06 pm

ياسمين والله لا جننك مثل ماجنتني والله بعالي سمااااااهااااا سمعت : بس كذا حاضر والطلب رخيص ماطلبت شي
وليد ابتسم وهو يصحي هاجر بفرح علشان تصحي : أيووو هذا ألي أبيه وجزاك الله كل خير لاني وراناا سفر ومالي بشد الأعصاب فاا بنت عمي أخذي هجور وتجهزووواا يالله علشان يمديناا الوقت وتربالك عليهاا

ياسمين قربت منهاا هاجر وشالتهاا بخفه تحت نظرات أبوهاا : حاضر ماطلبت شي هاجر اختي الصغيره يا أبوي الغالي ومشت تركته وعيونه مفتوحه على الأخر

.....

ألتفت على الصوت ما يحركهاا ألا أخر أعصاب الأحساس ألي نست تشركهاا بحلمهااا
تقربت الفتاة السمراء بهدوء منهاا تمشي على أستيحاء وأفرجت وهي واقف أمامهاا عن ابتسامتها الجميله
الفتاة : صباح الخير أنستي يقول لك الدكتور تجهزي للذهاب ألي العاصمه واقت نظره على هاجر النايمه وخرجت وهي تحمل أبتسامتهاا معهاا


ياسمين : أحس بفراغ يكبر بصدري مدري ليه يمكن لاني تخيلت أنه هو ألي بيدخل علي لا أكيد أنجنيت كيف اتهوهم هل الشي حتي لو كانت تصرفاته أمس غير مستحيل بتجرأ ويدخل على صح أي صح وليد خلوق ومايسويهاا نفضت هالأفكار من رأسه وصحت هاجر الا تمنعت تبي تكمل نومتهاا وطبع ما كانت محتاجه


تجهز عمرهاا لانه كل شي جاهز من مكانه مايتحاج ألا بس يحمولن الشنط تجاوزت الأكواخ وهي تحس براحه بسيطه شوي يمكن لاني تعودت عليهم هاليومين ماكنت أحس بالغربه لانه هو معي وقفت على هالكلمة


كثير يومهاا كله مابين وليد طوال هاليوم وألي أستغربته أنه هو طلب مني أني أتجهز لا أكيد في شي شاغله أي أكيد وركبت السيارة بعد ماملت من تجمع الأطفال عليهاا وعيونهاا على كوخه أنتظرت وأنتظرت وانتظرت تجاوزت االساعة الحادية عشر ظهر ومابين صارلها أكثر من خمس ساعات تنتظره ولا بين


تنفس براحه ويمكن هذي المره الأولي يحس بنفسه الطبيعي ابتسم للرجل الأبيض قصير القامه الي أرسمت ملامحه أهل شرق اسياا فيه بوضوح و شكره على جهوده وصدقه المهني ومشي للوجهته وهو مرتاح البال كافي أنه قدر يمسك لو دليل قوي ضمن عدم دخوله السجن ألي جرب قساوته وظلمته مشي وهو يحي أهل البهاما الطيب ألا أستضافه بكرم بالغ بعيد عن الحروب القومية المدار حولهم

حسيت بقلبي يغلي بين ضلوعي ابتسمت وأنا عارفه علته ألتفت بعيني وأنا أدوره بين جموع البشر الكثيره
وأرتعشت يديني وأنا أشوف يبتسم لهم وهو ماشي لي صمتت على ألي أبي ودعيت ربي يكون بعوني




حسيت بحرارة بجمسي وانا اخطي الخطوات لهاا عارف وش فيه قلبي وعيون ألي تلمحهاا من بعيد قربت أكثر وأكثر وعيني على وجهااا تمنيت بهل اللحظة أن تنمحي كل معالم الأرض كلهاا وتتوقف كل مراكز الاعصاب بالبشر ألي حولي ومايبقي ألا أنا وهي اقرب منهاا براحة وثقة واشيلهاا بين يديني مثل ماكنت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مـشـاعـر الـحـب
عضو فضى
عضو فضى


ذكر
عدد الرسائل : 84
العمر : 28
كيف تعرفت علينا : تبادل اعلانى
علم دولتك :
السٌّمعَة : 0
التقيم : 8781
تاريخ التسجيل : 04/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: حكاية ألف ليله وليله ...الجزء الأول ...   الخميس ديسمبر 04, 2008 8:07 pm


بأيام طفولتهاا وألعبها وأضحك معهاا وأضمهاا حيل بين ضلوعي وأبتسم لهاا يوم اشوفهاا تبوس عيني من كثر شوقهاا لي ضحكت روحي وانا أقرب منهاا وأشوف بنتي مهجت روحي تلم رجليني رفعتهاا وأنا الفرحه شملتني ببهجتهااا ونورهاا وضميتهاا بصدري واناا أدعي ربي ان كلامي بالأمس ينمحي من ذاكرتهاا كل شي


انحل بسهول وبغبائي هدمته بلحظة ضعف كل شي مشت وأنا أشوف الشمس الا أعتلت مجدهااا تبتسم لي وتسلمني بنورهاا مفتاح السعاده مشت وانا ضامهم بيديني هاجر قطع من روحي ودليل برائتي وأبتسامة ونظرة الحب من عينهاا مشيت واناا أتمني من القلب الي جنبي يسامحني على قسوتي وظلمي





............................................

ياربي أقول ياست الحسن متي تبين تخلصين ترا زهقت
طنشتهاا ومشت عنهااا لجهت الأكسورات الي تعشقهم بكل اشكالهم
ضربت افراح الارض بعصبيه وهي تغلي من أختهااا ألي صبحتهاا من صباح ربي بالسوق ومازلت تتسوق حتي اخر ساعات الليل الأخيره مشت لهاا وتحس الدموع بعينهاا من التعب والزهقه
أفراح : حرام عليك ماصار تسوق ترا والله زهقت خليناا نرد البيت لحقين والله لحقين
بدور وهي تتبعث بحلق بأشكاله الغريبه الطويل والقصير : حبيبتي شويي ونخلص حرام نرجع ووألي نبيه قدامناا ولا ناخذه

أفراح بعصبيه : يابنت حرام عليك صارلك 12 ساعة بالسوق والله حرام حتي الغداء غديتناا فيه
بدور بهدوء وعيونهاا أنتقلت للجهة الأساور : شوي بس شوي ماراح اطول
افراح : شوي هااا خلك نامي هنيه احسن اناا رايح شوفي من يجي معك ومشت بسرعه تضرب الأرض بتعب وعبايتهاا الرأس طايره وراهااا رفعت رأسهاا واستعوبت انهاا صادقه رمت الأساور باهمال ولحقتهاا تتخبط المعروضات بصعوبه وعباايتهاا مشكل خلفهااا حيمة قابل للأقلاع

بدور تسابقها بخطوتهاا وبصوت واطي : أفراح أفراح وجع أنتظري
افراح مشت ولاهمهاا بصوت اختهااا الرجي
بدور تخبطت بعبايتهااا تحت ضحكاات الشباب الي حولهم ورجعت للورا وهي ترجف جمعت اكياسهاا بسرعه والندم يأكلهاا ياليت طلعت أبكر من هالوقت وقفت وهي تتخطي الشباب وتعليقاتهم ألي تذبحهااا من الخجل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مـشـاعـر الـحـب
عضو فضى
عضو فضى


ذكر
عدد الرسائل : 84
العمر : 28
كيف تعرفت علينا : تبادل اعلانى
علم دولتك :
السٌّمعَة : 0
التقيم : 8781
تاريخ التسجيل : 04/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: حكاية ألف ليله وليله ...الجزء الأول ...   الخميس ديسمبر 04, 2008 8:09 pm

الشاب 1 : أوووووو تجهزووا ياشبااب بتقله الخيمة وصحبتهااا ههههههههههه
الشاب 2 : لا طلبتك لا تتطيرين وألا أناا باحضانك هههههه
الشاب 3 : خف شباب عليهاا ماتشوفنهاا كيف بركت بالارض
الشاب 1 : لالا شكل مكانتك خربانه تبين نصلحهاا ترا جاهزين لكل الأعمال الصيانه ههههه
الشاب 3 : قرب منهاا وهي تجمع اكياسهاا المتناثره حولهااا بيد راجفه
بدور : حست بروحي تطلع من مكانها وأنا أشووف يقرب أكثر مني حست بأنفاسه القذره قريبه مني ومامنعت لا عبايتي ولا شيلتي أنهاا تخفف من حرارتهاا جمعت اكياسي وأنا البكي بحلقي
الشاب 3 : قرب منهاا وهو يلاحظ رجفت يدهاا البيضة وهي تجمع الاغرض : حست بنشوة وأنا أقرب منهاا يدهاا اناعمه أغرتني صح اني ما أشوف منهاا شي بس يدهاا يالله ماشفت زيهااا صغيره وناعمه قربت يديني منهاا وأنا أبتسم وعيوني علي طرفهاا وجهاا لمحت بصدفه ويالله كيف أقتلتني من صدفه رمش عينهااا سليل مثل السهاام حارس عيونهاا بحلاوة مدت يدي أكثر واناا أبي ألمس عينهااا بعد يدهااا
بدور: حسيت الزمن يسابقني والكره لنفسي يتضاعف لمحت يده وهي تقرب مني ولا حسيت بنفسي ألي برجلني تحركني

بصعوبه وأنا أخطي الخطوات بسرعه وأتجاوزهم وضحكاتهم تنرسم بعيني ببشاعه ركضت والمجمع يبان بعيني أكبر وأكبر والفضاء فاضي من حولي ركضت وأنااا أبي بيتي وغرفتي وفراشي ركضت ومااحست ألا باليد القوية تمسكني من يدي وتسحبني لهااا طاحت الأكياس وتناثرت بكل مكان مرت السيارة بعد مااضربت بوري وطلع صوت صاحبها يشتم انتبهت أني جاوزت الشارع بدون ما أنتبه للسيارات رمشت عيني لليد ألا ماسكه يدي وأستغربت هدوئي حسيت بالدفأ فيهاا خطيت الخطو للورا وأناا مستغربه هالأمان الي أحس وأنا بين يدين هالغريب

.................................................. .......

الحمدالله قدرت أني أتجاوز الطريق بامان وما قصر معي كوسغروف صديقي في مهنة الأنقاض في كثير من القرى مشي معي لليماا وصلناا للطريق العاام وودعنااا بأبتسامته المحبب وصلت لكيت تاون وقفت عند أحد اشارات تقاطع الي مناطق وانتبهت على حركتهاا الزايده ماتغيرت مهماا كبرت بتظل هي تعمدت أناا ما ألتفت لهاا طول الطريق صحيح أني مشتاق والشوق يذبحني وهي جنبي بس أنا عارف ان جرحهاا ألي جرحته صعب يعترف لك انسان بحبه وتجرحه وتمتنع عنه وتجيه بعدهاا تطلب صعب وبيكون ردهاا قاسي سكت وسكت شوقي وفرحتي بدليل برائتي ليماا تستقر ظروفي وبعدهااا نفتح الباب للعالم أجمع حبت أقطع الصمت ألا طال بينناا
وليد وعيونهاا على الطريق : جاهزه للعالم الجديده الي بتعشينه
ياسمين تمنيت أرميهاا بل البيسي ألي بيدي كافي كلام الأمس واليوم يوم حقرني ثلاث ساعات بحالهم بس شقول بيظل معذبي الأول بحده : مدري
ضحك لين بانت أبتسامت : وأنا كل ما سالتك قلتي مدري
ياسمين لفت عليه : متي سألتني ثانيا أي مدري كيف تسألني عن ناس ما أعرفهم
وليد مرتكي على كرسيه براحه : ماتعرفينهم هذولي اهلك
ياسمين بدلع : ماقلت لا بس ماعرفهم وأخر مرة شفتهم يوم زواجك انتبهت على الكلمة متأخر ولفت عنه يوم لاحظت أبتسامته
لعبت بشعر هاجر وهي تنقل عينهاا بيننااا مستغربه ماألومهاا كل شي بيني وبينهاا غريب يمكن حتي أناا ما أعرف كيف هالشي لحظات أحس بل الحواجز بينناا كبيره ولحظات أشوف البساطه والتلقائية تحكمنااا
وليد كمل وهي يحرك سيارته بين الفلل المنية بطراز البيوت الغربية : أسمعني عدل يمكن الأيام ألا طافت مابينت الي شوي عن حياتناا حياتناا شوي غريبه صح التطور والتنكولوجياا بكل مكان بس يظل غريبه عناا
ياسمين تمنيت بهاللحظة أني أصمت للأبد بس ماقدرت لازم أجارية حتي مايحس بالنار ألي جوفي : كيف يعني غريبه
وليد : يعني يمكن تصادفين ناس يحملون أكثر من ديانه أكثر من قومية وغيره أذا تبين الراحه خلك مستمعه فقط بترتاحين للأخر
ياسمين أستغربت الشي وجاريته بدلع : أنشالله ياا بابا
وليد وهو يرويس للجهت الشارع ألي تضم فلتهم أبتسم بداخله للحين معصبه طيب ياسمين طيب الايام بيننا : قربناا نوصل بس يظل بيناا حكي كثير عن طبيعة حياتك معناا ومع كل شي حولك أنشالله بالأيام الجاية اقدر أشرح لك هالشي وقف السيارة بالمواقف المركونه أمام الفله ونزل وهو شايل بنته ألا الصمت كان حليفهاا بأخر الرحله

فتحت عيوني على الأخر وأنا أشوف الجمال ألي حولي جمال الطبيعة بالعمران صورة رائعه تشعرك بالوجدانية أبتسمت للحياة الجديدة القادمة وحسيت بالنشوة المغامرة نزلت من السيارة تحت عيون وليد وتبعت للدخل الفله وبداخلي أحاسيس كثيره

أم وليد : سعاد سعاد

تركت الي بيدهها وركضت لخالتهااا : لبيه يا خاله
أم وليد : يمك أسمع صوت تحت روحي شوف من
سعاد بأستغراب : صوت أي صوت ما سمعت شي
أم وليد : أقول أسمع صوت وأحساسي يقول وليد تحركي شوف جا ولا لا
سعاد : ياخالتي حرام عليك ريحي بالك كافي أمس نزلتين عشر مرات ومافي حدا
أم وليد : بتنزلين ولا أنزل
سعاد : خلاص بنزل كم خاله عندي وحده وبس و فديتها
أم وليد : لا تكثرين حكي أمشي شوف من وتعاليلي بسرعه
مشت نازل للدرج وهي تسب حالهااا وتتلحطم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مـشـاعـر الـحـب
عضو فضى
عضو فضى


ذكر
عدد الرسائل : 84
العمر : 28
كيف تعرفت علينا : تبادل اعلانى
علم دولتك :
السٌّمعَة : 0
التقيم : 8781
تاريخ التسجيل : 04/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: حكاية ألف ليله وليله ...الجزء الأول ...   الخميس ديسمبر 04, 2008 8:11 pm


هاجر : بابا وين جده
وليد ويلقي نظرة بالبيت : ألحين تجي مشتاقه لهاا حبيبتي
هاجر : مدري بس أبي أشوفهاا
وليدرفعهاا له وهو يطبع بوسه على خدهاا : فديت ألي مايدرون كلهم وقفت عينه على يااسمين وهو يبتسم لهاا
ياسمين حبست الكلمة وأنا أشوف المراة تنزل من الدرج وعيونهاا علينااا كان متحجبه بس أستغربت هالشي وهي بنت عمت أبوي يعني من أهلناا وين لبسهاا ونقابهاا ولا الغربه غيرتهااا

تقدمت مناا وهي تبتسم : الحمدالله على السلامة متي الوصول
وليد : الله يسلمك يا أم بدر توني جايين ألا وين الوالده
سعاد : يووووه ذكرتني من يوم درت أنك بتجي وهي تنتظرك عند الباب عيت تتحرك ألا برجاوي عبدالله لهاا حياك أرتاح خلني ألحق أبشرهاا قبل لا تذبحني

وليد : ارتاحي البيت بيتك
ياسمين وقف قرب الكنبه : مرتاحه لا تخاف
عقد حواجبه والبسمه بعينه : مرتاحه هااا وش فيك كنهاا طالعه من بين عيونك هااا
ياسمين بدون نفس : ولا شي هذي حرمت بوبدر
وليد وفهم وش فيهاا : أي حرمت وبنت عمك ولا نسيتي
ياسمين : لا مانسيت أي ألا هي كذا طول الوقت
وليد : وشلون يعني
ياسمين : قصدي كاشفه عادي عندهاا
وليد ضحك وحط يده على صدره فجأة تحت أنظار ياسمين المرتعبه وكمل وهو يغالب الألم : تقدرين تقولين أيه ليه فيهاا شي
ياسمين بتوتر من مسكته الغريبه للصدره : لا بس سؤال أنت وشفيك
وليد دار على الكنبه وبنته بيده وجلس عليهاا وبداخل ابتسامة : خايفه علي لاتخافين مابني ألا العافيه تعالي أجلسي أذا عن الوالده ترى بتطول ليماا تنزل النزول صعب عليهاا أرتاحي
ياسمين تمشي لجهت الكرسي : طبعاا بخاف عليك منت أبوي وألي بقالي من الدنياا
حول عينه على بنته وهو يحبس الغضب بداخله توقعهاا بالأوله زعل وألحين الخوف كلهاا لايكون صادقه بكلمتهاا أبوي ياشينهاا بلسانه
جلست ياسمين تحت أنظاره الغريبه وماهي ألا لحظات ألا نزلت لهم أم وليد وهي تسابق الدرجت بعصاه من الفرحه

فز وليد من مكانه وركض لها وهو يضم يدينه يقبلهاا : وشلونك يالغاليه
أم وليد بكت وهي تشوف وليد وحنيته نسته قساوته أمه : بخير بشوفتك بشوفتك ياروح أمك وضمت وجه بيدينهااا دمعت عين ياسمين من هالمنظرة وهي تشوف وليد كيف راكع وحاضن يديني أمه بين يدينهاا يقبلهاا
يالله ياكثر ما حسيت بالفخر فيه وبحبي له قلبه الي ظنيت أنه القساوة ساسه وينك تشوفينه كيف حنيته وكلمه لأمه ألي لو سمعه الصخر ذاب من حنيته


ألتفت وليد وهو يقرب بنته : هذا بنتي يمه هاجر بنت وليد
مسكتهاا يدهاا الصغيره وحبتهاا ودموعهاا ترسم عليهاا مثل الخطوط المبعثره أرتجفت البنت وناظرت أبوهاا خايفه عيون راجيه يبعدهاا عن هالأنسانه الغريبه قرب من أبوهاا يوم لاحظ خوفهاا وضمهاا من ظهرهاا وقربهاا من أمهاا ألي ضمت يدينهاا وهي تبكي من فرحتهااا



بعد موجت العاطفه ألي أجتاحت البيت وحملتهم بأسمى المشاعر والأحسايس وليد : ليه يالغاليه كل هذا تري لو داري انك تتعبين هل العيون كان ماسافرت ابدا
أم وليد : جعلني ما أبيكيك أيه هذ الكلام الي أبي أسمعه وأياك تعودهااا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مـشـاعـر الـحـب
عضو فضى
عضو فضى


ذكر
عدد الرسائل : 84
العمر : 28
كيف تعرفت علينا : تبادل اعلانى
علم دولتك :
السٌّمعَة : 0
التقيم : 8781
تاريخ التسجيل : 04/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: حكاية ألف ليله وليله ...الجزء الأول ...   الخميس ديسمبر 04, 2008 8:12 pm

وليد ضحك وهو يصارع ألمه ألي يجرح صدره ويزيد عليه حس بروحه بكفه تخيره أما ترتاح ولا تجلس تعذب روحك أكثر كيف وأمه تناظر بعيون الي مهماا قست عليه تظل أمه حلوت اللبن ألتفت على ياسمين وهو يصارع الألم بقوة صبر : هذ ا يالغاليه بنت عمي بنت عبدالعزيز ونوفااا


أم وليد ناظرت بعد ما أنتبهت لوجودههاا : حياك يايمه حياك
قربت ياسمين والخجل موترهااا حضنتهاا أم وليد وهي ناسيه نفسهاا بهل المشاعر ألي أجتاحتهاا بشوفت ولدهاا وحفيدتهاا
بعد ثواني من الحب والسلام ابتعدت ياسمين وتحس الأرض ماتشيلهاا داخت من مشاعر الحب المندفعه وأضعفتهاا تلك لمت الحب من قلب كبير من قلب يحمل دم مثل دمهاا عدلت نقابهاا وهي تحس برتخائه وأبتعدت شوي يوم قرب منهاا وليد الي عطاه نظره بعينه حرك قلبهاا من مكانه من قوتهاا وهو يمسك يد أمه ويسندهاا للكنبه ابتسمت بخجل يوم سلمت عليهاا سعاد : نورتي بيتك يا بنت العم قربت منهاا تهمس لهاا لناا جلس تعارف مطوله وغمزت لهاا واتبعت خالتهاا أمتلهاا الخوف وهي تشوف هالعالم الغريب حولهاا كيف يتعيش معهم كيف أبعدت هالفكره يوم لاحظت انهاا الوحيد الجالس عند الدرج وقفت وهي تقوي عمرهاا لتلحقهم داخل الصالة

.................................................. ......

أنتظرو ..
الجــــــــــــــــــــــــــــــــــزء الثـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــاني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حكاية ألف ليله وليله ...الجزء الأول ...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
™®© ملك النور ©®™  :: (©°™¤¦ شهـSpeCiaL CoRnEr ـد¦¤™°©) :: القصص والرويات( مختارة)-
انتقل الى: