™®© ملك النور ©®™
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه




 
الرئيسيةشبكه شهد سوريامكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة ....رووووعــــة ومؤثرة و.....عن فتاة قتلها البلتوث .أدخل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
.•:*`هنــادي`*:•.
عضو ماسى
عضو ماسى


انثى
عدد الرسائل : 128
العمر : 24
علم دولتك :
السٌّمعَة : 0
التقيم : 9181
تاريخ التسجيل : 22/07/2008

مُساهمةموضوع: قصة ....رووووعــــة ومؤثرة و.....عن فتاة قتلها البلتوث .أدخل   الأحد سبتمبر 07, 2008 4:05 pm

فتاه قتلها البلوتوث!!


في السابعه عشرمن عمرها تقريبا وفتره مراهقه تستحق بعض

الدلع ولكنها من اسره فقيرة وهي تمزقها مشاعر الغيره

عندما ترى الفرق بينها وبين قريناتها في

الفصل من اصحاب المستوى العالي والاستقراطيه .

وما قبل الاختبارات احتفلت (ميار) ابنه احد التجار

الهوامير بعيد ميلادها وفريده تحلم بعيد ميلاد مثله ..

قالت ميار فجأه عيد ميلاد فريده (على حسابي)

متى عيد ميلادك قالت: فريده يوم كذا قالت ميار :يوووه اخر يوم بالامتحانات خلاص ...

كذا عيد ميلاد فريده عندنا في الشاليه ولم تكن فريده لتصدق ..

والله..شكرا لك ميار وبدأت فريده تغوص في حلم الاحتفال ..

..اليوم هو اول يوم في الامتحانات النهائيه وفريده استعدت له

ولكنها عندما تمسك بالكتب تنسى المذاكره وتحلم بهذا الحفل ..

وكيف سيكون وما هو الشاليه ؟؟

كل يوم وهي في نقاش مع نفسها تريد

معرفه الشالية وطقوس أعياد الميلاد حتى لاتحرج امام زميلاتها في شىء..

اليوم الاربعاء نهايه الامتحانات وفريده لم تكن كما توقع اخوها فهو الوصي

عليها بعد وفاة ابيها الذي كان ظابطا في الجيش ومات وهي صغيره في السن .
.
سألها سامي ..ماذا بك ؟ لست على عادتك ..اشعر ان بداخلك شىء بم تفكرين ..
فريده بعفويه :العيد؟!

سامي:اي عيد..فقد مضى العيد..

فريده..لاشيء..العيد جميل وذكراه حلوة.

سامي : اشعر ان هناك شيء..أأنت مريضه ام دراستك .

.فريده مقاطعة..لأ..كل شيء على مايرام..

سامي :عودي لدراستك..

فريده:أوف كيف له ان يلاحظ..أشعر بنعاس شديد.

.لأجل مراجعتي في الصبح فغدا يوم جميل .......

بزغ الفجر ..وفريدة مستيقظه منذ الصباح الباكر على

غير عادتها مشتاقه لميار . حيث أنها ثقيله في نومها .

.جاء باص المدرسه وركضت اليه فريده مشتاقه (لميار)

الغنيه كما تسميها صديقاتها في المدرسه وصلت الى المدرسة

وكانت سارحه طول مدة الاختبار لم تبالي بالحل بقدر ماكانت تفكر بالحفل ...

قرع جرس نهايه نصف الوقت وبدأ خروج الطالبات

خرجت فريدة لحقتها ميار ونادتها وخرجا خارج المدرسة .

عند الباب كان سائق ميار منتظرا فقالت له اذهب وعد عند

الساعه العاشرة عند الشالية ولا تذكر ذلك لأحد واذا سألك ابي قل له اني لازلت في الامتحان ..

عادت الى فريدة وقالت كلهن رفضن المجيء ..

ولا عليك سنحتفل سويا ..

فريده ولكن مع من سنذهب ؟لقد ذهب السائق..

ميار:انا سأقول لك السائق مشغول واخي سيأخذنا ..ولا عليك

فريدة شعرت ان هناك سر .هناك امر يريب قلبها .

.ولكن فرحتها بميلادها طغت على تلك الشكوك والريبة .

جاءت سياره ونزل منها شاب وسيم جذاب.. حمل حقيبة ميار وقال لها

تفضلي .. ركبت السياره وفريدة معها في ذهول حول الطريق وفريدة

صامته راسها في الارض استحياء ولكن ماوصلت

حتى نزلت الى الشالية مسرعه دخلت ، أبهرها المسبح والبوفية والكعكة .....

ذهب اخو لمياء كما زعمت وقالت ميار لصديقتها:


فريدة البسي المايوة كي نسبح سويا .

فريدة :لا ( استحي )

ميار:انت في حفل عيد الميلاد .. جميل اننا

وحدنا فأخلعي ملابسك وارتدي زي السباحة

خلعت فريدة باستحياء قائله في نفسها لماذا هذة المره

.مره في الحياة خلعت فريدة ولم تعلم ان هناك

عين تراقبها ..عين ترصد كل تحركاتها وهي في

حاله لايجوز لناظر ايا كان من البشر ان ينظر اليها

كانت كاميرا سامي الذئب تسجل حفله الخيانة توثق

مالا دخل له به كاميرا الجوال وهي تتجول في اجزاء

جسمها لم تعلم انها انتهكت حرمة انسان ..وسجلت عارا

جديدا على جبين العفيفات المحصنات وظهرت فريدة وقد

خلعت حياتها من ملابس المدرسه امام ميار لينفخان الشموع

المتوقدة على سطح الكعك ..اطفأت الشموع وذهب سامي

لتشغيل التسجيل كي يرى ما اقترفته يداه..

جرس الباب الساعة العاشرة عادا ليقوما بلبس ملابسهما

..بل كانت شريكه في سرقه تسجيل صديقتها ....

ركبت ميار للسياره وفريدة تلحق بها وبيدها قطعة من الكعك ...

..وشفتاها ملطخة بالكريمة ..نعم لم تكن تعلم ماجرى من خلف الستار ..

وصلت الى المدرسه ولحقت بالباص الذي اوصلها الى منزلها .

..خرج احمد ..اخو فريده من عمله قاصدا احد المقاهي ..كي يجتمع مع اصحابة وفي الطريق رن جواله

الو..اهلا

لو سمحت..انت احمد

نعم .. من يتكلم ؟؟ انت فين

انا طالع على مقهى الاحلام مين انتا

انقطع الخط..

وعلامه تعجب تملآ وجه احمد

وصل احمد الى المقهى ومعه رفاقة وفريدة في منزلها تستعيد افضل الذكريات

هز الرنين جوال احمد مرة اخرى ..

رسالة.. نظر اليها فجأة ..صرخ احمد مو معقول ..بلوتوث

كان سامي قريبا منه يضحك لم يرة احمد الذي توجه مباشره الى البيت

وبعدما دخل ظل يصرخ فريدة ..فريدة ..فريدة

فريدة : ماذا بك ماذا تريد

احمد يوجه اليها صفعة القتها الى الارض لم يبق احمد جزءا في

جسمها الا وركله او ضربة او صفعه ..وهو يردد..اين كنتي.

.متى حصل وهي غارقة تتنهد وروحها تحتضر

من شدة الضرب ولم يعطها الوقت الكافي حتى تتذكر ماذا ولماذا واين وكيف ..

تمكن منه الشيطان وتسلط عليه حتى قتل اخته اليتيمه

وما ان شعر بنفسه التقطها وذهب بها الى المستشفى المجاور

ولكن القدر والموت كان اسرع منه فقد سبق السيف العذل .

وفي ردهات المشفى ،وقلبه يتمزق على اخته التي اوصاه ابوهـ ان يحافظ عليها..عاد ذلك الرنين

الرقم الغريب ..رد احمد واذا به صوت انثوي

احمد:من .. ميار ؟ اكيد .. انتي السبب..

ميار: لم لم تسمع كلامي .. احبك وتتركني ..وتجعل الجميع يسخر مني ..هذا عقابك..

احمد:فريدهـ ماتت..قتلتها بيدي..وانت السبب..

ميار:ماذا ؟؟ .. انقطع الخط..
وظل احمد يبكي ويتنهد ..فريدة ماتت ..ماتت .. حتى انهارت اعصابة ..


وميار وسامي .. في هروب حتى قبضت عليهم السلطات واعترفا وكان جزاؤهم جزاء المفسدين في الارض



..... لله لا يحرمني من تقييمكم


مع خالص تحياتي ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
THE HERO
عضو متالق
عضو متالق


ذكر
عدد الرسائل : 508
العمر : 28
العمل : حلاق نسائي
الاوسمه :
السٌّمعَة : 0
التقيم : 9227
تاريخ التسجيل : 07/07/2008

بطاقة الشخصية
رمى المكعبات:

مُساهمةموضوع: رد: قصة ....رووووعــــة ومؤثرة و.....عن فتاة قتلها البلتوث .أدخل   الأحد سبتمبر 07, 2008 7:15 pm

موضوع رائع مشكورة هنادي الغالية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة ....رووووعــــة ومؤثرة و.....عن فتاة قتلها البلتوث .أدخل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
™®© ملك النور ©®™  :: (©°™¤¦ شهـSpeCiaL CoRnEr ـد¦¤™°©) :: القصص والرويات( مختارة)-
انتقل الى: